مقتل 11 جنديا يمنيا في قصف حوثي على معسكر بجنوب البلاد

أحد عناصر القوات الموالية للحكومة اليمنية يبحث عن ألغام في حقل في تعز، 6 نوفمبر 2019 ( أ ف ب).

أعلن مسؤول عسكري في القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا في اليمن مقتل أحد عشر جنديا يمينا وجرح أكثر من عشرين آخرين اليوم الثلاثاء في قصف صاروخي للحوثيين على معسكرهم في محافظة الضالع جنوب اليمن.

وقال المسؤول إن «الحوثيين أطلقوا صاروخا بالستيا على معسكر مما أدى إلى استشهاد 11 جنديا وجرح أكثر من عشرين آخرين»، وذلك في مدينة الضالع، حيث استهدف الحوثيون قبل أيام عرضا عسكريا، ما أدى إلى مقتل خمسة جنود من قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي وجرح آخرين، وفق «فرانس برس».

استهداف عرض عسكري
واستهدف القصف معسكر الصدرين أثناء تجمع القوات لتحية العلم صباح اليوم، بحسب المسؤول العسكري، فيما لم يعلن الحوثيون عبر وسائل إعلامهم عن مهاجمة العرض العسكري.

ويتمركز المتمردون الحوثيون في منطقة جبلية تبعد نحو 60 كلم شمال الضالع، لكن المدينة الجنوبية شهدت في الماضي هجمات نفّذتها جماعات متطرفة منها تنظيم القاعدة وتنظيم «داعش».

وتدور الحرب في اليمن منذ 2014 بين المتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي إلى جانب الانفصاليين الجنوبيين. وتصاعدت حدة الحرب في مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس التحالف العسكري دعماً للقوات الحكومية. وتسبّب النزاع بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، وبأسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب منظمات إنسانية والأمم المتحدة.

وفي أغسطس الماضي، استهدف المتمردون الحوثيون بطائرة مسيّرة وصاروخ بالستي قصير المدى، حفلا استعراضيا وتدريبيا عسكريا في مدينة عدن الجنوبية ما أدى إلى مقتل 36 عسكريا.

المزيد من بوابة الوسط