القضاء الياباني يصدر مذكرة توقيف بحق كارول غصن

كارلوس غصن وزوجته كارول في مهرجان كان السينمائي في جنوب فرنسا، 26 مايو 2017. (فرانس برس).

أصدر القضاء الياباني مذكرة توقيف بحق كارول غصن بشبهة «تقديم شهادة زائفة» خلال التحقيق حول زوجها كارلوس غصن، وفق ما أعلنت وكالتا الأنباء اليابانيتان «كيودو» و«جيجي» برس الثلاثاء.

ويأتي ذلك بعد إصدار الإنتربول مذكرة توقيف بحق المدير التنفيذي السابق لمجموعة «رينو- نيسان» كارلوس غصن مطلع يناير بعد أيام على فراره إلى لبنان من اليابان، حيث كان قيد الإفراج المشروط بانتظار محاكمته بمخالفات مالية، حسب وكالة «فرانس برس».

وجاء في بيان أصدرته النيابة العامة في طوكيو أنه يُشتبه بأن تكون كارول غصن أدلت بأقوال زائفة أمام القضاء الياباني في أبريل 2019 عندما استجوابها بشأن لقاءاتها المحتملة مع شخص لم يُذكر اسمه.

وكانت كارول غصن من أول المدافعين عن زوجها الذي أُوقف في نوفمبر 2018 في اليابان وأُدين في ما بعد. وبعد تمضيته 130 يومًا في السجن، أُفرج عن كارلوس بكفالة مالية في أواخر أبريل لكن مُنع من رؤية زوجته أو حتى التواصل معها.

واعتبر فريق الدفاع عن غصن هذا المنع بمثابة «عقاب»، فيما كانت النيابة العامة تشتبه بأن تكون كارول غصن تواصلت مع جهات فاعلة في القضية.

وبعد فرار رجل الأعمال الفرنسي اللبناني البرازيلي من اليابان، قدمت وسائل إعلام عدة زوجته على أنها من خطط لعملية الهروب، لكن الأسبوع الماضي، أكد غصن الذي يُتوقع أن يعقد مؤتمرًا صحافيًا الأربعاء في بيروت، أنه نظم «وحده» عملية فراره.

المزيد من بوابة الوسط