«فرانس برس»: محتجون يهاجمون البوابة الرئيسية للسفارة الأميركية في بغداد

هاجم محتجون عراقيون، الثلاثاء، البوابة الرئيسية للسفارة الأميركية في بغداد منددين بالضربات الجوية الأميركية التي استهدفت الأحد الماضي قواعد لفصيل عراقي موال لإيران، وأحرقوا أعلامًا وحطموا كاميرات مراقبة وهم يهتفون «الموت لأميركا»، وفقًا لمراسل وكالة «فرانس برس».
 
وتمكن المحتجون المشاركون في موكب تشييع مقاتلي كتائب حزب الله الـ25 الذين قضوا في الغارات الأميركية من عبور جميع حواجز التفتيش دون صعوبة في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين، وتدخل عناصر الأمن العراقيون عند بوابة السفارة، فيما لجأ المتظاهرون إلى العنف، حسب الوكالة الفرنسية.

المزيد من بوابة الوسط