السلطات السودانية تعلن إرسال قوات إلى غرب دارفور

قالت السلطات السودانية إنها سترسل قوات إلى ولاية غرب ولاية دارفور وستعلق مفاوضات السلام مع الجماعات المسلحة لمدة 24 ساعة بعد انتشار أعمال عنف حول عاصمة الولاية.

ولم ترد تفاصيل عن حجم القوات أو الاشتباكات حول الجنينة، لكن وزير الإعلام فيصل صالح قال إن رئيس المجلس الانتقالي الحاكم في السودان ورئيس الوزراء سيزوران المدينة.

وأضاف أن السلطات سترسل طائرات لنقل الجرحى إلى العاصمة الخرطوم، حسب «رويترز».، مشيرة إلى أن أعمال العنف اندلعت بعد أن لقي جندي من قوات الدعم السريع حتفه طعنا مع اثنين من أقاربه.

ونقلت الوكالة عن أحد السكان قوله إن «الجماعات العربية ردت يوم الاثنين على مقتل الجندي من خلال مداهمة مخيمات للنازحين داخليا قرب الجنينة، مما أسفر عن مقتل أشخاص وماشية في الجنينة والمخيمات».

وأكد ساكن آخر حدوث هجمات انتقامية. ولم يتضح عدد القتلى والجرحى، فيما أعلنت حكومة الولاية حظر التجول في عموم غرب دارفور.

واندلع الصراع في دارفور العام 2003 بعد أن ثار متمردون معظمهم من غير العرب على الخرطوم. وقُتل ما يصل إلى 300 ألف شخص ونزح 2.7 مليون شخص، حسب تقديرات الأمم المتحدة.