مقتل 4 عناصر من حركة الشباب بالصومال في غارات أميركية

مقاتل من حركة الشباب خلال تدريبات قرب مقديشو، 17 فبراير 2011، (ا ف ب)

شن الجيش الأميركي غارات جوية، الأحد، استهدفت حركة الشباب في الصومال وقتلت أربعة «إرهابيين»، حسبما أعلنت القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا «أفريكوم».

وقالت «أفريكوم» في بيان نقلته وكالة الأنباء الفرنسية إنه «بالتنسيق مع الحكومة الفدرالية الصومالية، نفذت القيادة الأميركية في أفريقيا ثلاث غارات جوية أمس في موقعين، مستهدفة ميليشيات الشباب»، مضيفة أن الضربات استهدفت موقعَي كونيو بارو وكاليو بارو.

وقال الجنرال الأميركي ويليام غايلر الذي يدير عمليات افريكوم «منذ الهجمات الأولى (لحركة) الشباب في 2011، قتلت هذه المجموعة بلا رحمة مئات الأشخاص». وكثفت الولايات المتحدة ضربات الطائرات المسيرة في الصومال في العام الجاري، مستهدفة ما تقول إنهم مقاتلو حركة الشباب، المرتبطة بتنظيم القاعدة، وتنظيم داعش في الصومال.

وطردت القوات الحكومية مسلحي الشباب من مقديشو العام 2011، بدعم من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي. لكن المسلحين لا يزالون يشنون هجمات دامية.

المزيد من بوابة الوسط