خمسة قتلى بانفجار خلال حفل تخريج عسكري جنوب اليمن

قتل خمسة على الأقل من قوات الحزام الأمني «الانفصاليين الجنوبيين» اليمنيين بانفجار خلال حفل تخريج عسكري في مدينة الضالع جنوب اليمن، الأحد، حسبما أفادت مصادر إعلامية وأمنية وكالة «فرانس برس».

وقوات الحزام الأمني المؤيّدة انفصال الجنوب اليمني عن شماله، تقاتل المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران إلى جانب قوات الحكومة المعترف بها دوليا بمساندة التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

وقال المسؤول الإعلامي في قوات الحزام الأمني، ماجد الشعيبي، عبر الهاتف إنّ «هجوما صاروخيا استهدف منصة احتفال في عرض تخريج عسكريين وسط مدينة الضالع مما أدى إلى مقتل خمسة وإصابة 9 بجروح»، متهما المتمردين الحوثيين بالوقوف خلف الهجوم.

لكن مسؤولا عسكريا في قوات الحزام الأمني أفاد بأنّ طبيعة الانفجار غير مؤكدة، وأنّ الجهة التي نفّذت الهجوم غير معروفة بعد، متحدّثا عن «مقتل سبعة أشخاص وإصابة العشرات»، ولم يعلن الحوثيون عبر وسائل إعلامهم عن مهاجمة العرض العسكري.

ويتمركز المتمردون في منطقة جبلية تبعد نحو 60 كلم شمال الضالع، لكن المدينة الجنوبية شهدت في الماضي هجمات نفّذتها جماعات متطرفة منها تنظيم القاعدة وتنظيم «داعش».

وتدور الحرب في اليمن منذ 2014 بين المتمرّدين الحوثيين المدعومين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي إلى جانب الانفصاليين الجنوبيين. وتصاعدت حدّتها في مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس التحالف العسكري دعما للقوات الحكومية.

وتسبّب النزاع بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، وبأسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب منظمات إنسانية والأمم المتحدة، وفي أغسطس الماضي، استهدف المتمردون الحوثيون بطائرة مسيّرة وصاروخ بالستي قصير المدى، حفلا استعراضيا وتدريبيا عسكريا في مدينة عدن الجنوبية مما أدى إلى مقتل 36 عسكريا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط