السلطات المغربية توقف «متطرفا» خطط لـ«عملية انتحارية»

سيارة للشرطة المغربية في سلا، 18 سبتمبر 2019. (فرانس برس)

أعلن المكتب المركزي للأبحاث القضائية في المغرب، أنه أوقف في مكناس «متطرفًا مواليًّا لتنظيم داعش كان بصدد التخطيط لتنفيذ عملية انتحارية».

وجاء في بيان للمكتب التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني أن التحريات الأمنية أكدت «ضلوع المشتبه به في ترويج للفكر المتطرف لداعش، وسعيه للحصول على معلومات وخبرات، خاصة تلك المتعلقة بكيفية استعمال الأسلحة والمعدات الميكانيكية والآليات»، حسب ما نشرت وكالة «فرانس برس» الأحد.

وأوضح المكتب، المختص في مكافحة الخلايا الإرهابية والإتجار بالمخدرات والعمليات الإجرامية الكبرى، أن الموقوف «كان بصدد التخطيط لتنفيذ عملية انتحارية بهدف إحداث خسائر جسيمة»، وأشار إلى أن عملية التوقيف «أسفرت عن حجز أجهزة إلكترونية ومخطوطات تتعلق بمواد تدخل في إعداد المتفجرات».

اقرأ أيضًا تفكيك خلية «موالية» لتنظيم داعش تنشط بين المغرب وإسبانيا

وأعلن المكتب أن المشتبه فيه سيحال أمام العدالة فور انتهاء التحقيقات التي تجرى معه تحت إشراف النيابة العامة.

وبقيت المغرب في منأى عن هجمات تنظيم «داعش» حتى أواخر العام الماضي مع قتل سائحتين اسكندنافيتين في ضواحي مراكش (جنوب)، في عملية نفذها موالون ولم يتبنها التنظيم. وأكد القضاء المغربي أمام الاستئناف أواخر أكتوبر الماضي الحكم بإعدام المدانين الثلاثة وشريكهم الرابع. وتصدر المحاكم المغربية أحكامًا بالإعدام لكن تنفيذ هذه العقوبة معلّق عمليًّا منذ العام 1993.

المزيد من بوابة الوسط