محكمة جزائرية تقضي بسجن رئيسي وزراء سابقين 15 و12 عاما بتهم الفساد

رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى 15 سنة وسلفه عبدالمالك سلال ووزيرة السياحة سابقا نورية يمينة زرهوني. (الإنترنت)

أصدر قاضي محكمة الجنح بالجزائر العاصمة، الثلاثاء، حكمين بسجن رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى 15 سنة وسلفه عبدالمالك سلال 12 سنة بعد إدانتهما بالفساد، بحسب وكالة الأبناء الجزائرية.

وقضت المحكمة كذلك بسجن عدد من المسؤولين السابقين بعد إدانتهم بالفساد. وبين هؤلاء، وزير الصناعة الأسبق عبدالسلام بوشوارب الذي حكمت عليه بالسجن لمدة 20 عاما غيابيا، إضافة إلى صدور أمر دولي بالقبض عليه، ووزيري الصناعة سابقا يوسف يوسفي ومحجوب بدة (عشر سنوات).

وقضت كذلك بسجن وزيرة السياحة سابقا نورية يمينة زرهوني لخمس سنوات، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام.