الأمم المتحدة تحدد هويات 160 من مسلحي «داعش» بشأن مذابح اليزيديين

نازحة من اليزيديين تتجه إلى الحدود السورية في ضواحي جبل سنجار. (أرشيفية: رويترز).

حدد محققو الأمم المتحدة هويات 160 من أعضاء تنظيم «داعش» متهمين بقتل يزيديين في شمال العراق في 2014 ويقومون بإعداد دعاوى قضائية ضدهم، وذلك حسبما قال رئيس فريق المحققين لمجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء.

وبدأ فريق محققي الأمم المتحدة الذي شكله مجلس الأمن الدولي العمل قبل عام لجمع أدلة لإجراء محاكمات في المستقبل على ما ارتكبه تنظيم الدولة الإسلامية من أعمال ربما تمثل جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو إبادة جماعية.

اقرأ أيضا: الأمم المتحدة: «داعش» ارتكب إبادة جماعية ضد اليزيديين

ونقلت وكالة «رويترز» عن كريم أسد أحمد خان رئيس فريق الأمم المتحدة قوله «فيما يتعلق بالطائفة اليزيدية وحدها والجرائم التي استهدفتها فقد حددنا هويات أكثر من 160 شخصا ممن ارتكبوا مذابح ضد اليزيديين.. نركز عملنا على إعداد قضايا قوية لكل منها على أمل أن يتم تقديمها للمحاكم المحلية».

وحذر خبراء الأمم المتحدة في يونيو  من العام 2016 من أن «داعش» يرتكب حرب إبادة ضد اليزيديين في سورية والعراق لتدمير تلك الطائفة الدينية التي تمثل أقلية من خلال القتل والاسترقاق وجرائم أخرى.

المزيد من بوابة الوسط