إسرائيل تعتقل محافظ القدس للمرة السادسة خلال 2019

محافظ القدس الفلسطيني عدنان غيث في مكتبه بوزارة شؤون القدس، 4 نوفمبر 2018 (فرانس برس)

اعتقلت السلطات الإسرائيلية محافظ القدس عدنان غيث، من منزله شرق القدس، الخميس، حسب ما نقلت «فرانس برس» عن شرطة الاحتلال.

ويأتي اعتقال غيث، للمرة السادسة خلال العام 2019، بعد يوم من إغلاق إسرائيل مكاتب مؤسسات فلسطينية عدة عاملة في القدس الشرقية المحتلة بعد اتهامها بتنفيذ أنشطة تتعلق بالسلطة الفلسطينية. 

وصرح المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد لـ«فرانس برس»، أن اعتقال غيث الأخير من منزله في بلدة سلوان جاء بسبب «نشاطات فلسطينية في القدس» دون الكشف عن تفاصيل. 

اقرأ أيضا: إسرائيل تعتقل محافظ القدس وعضوا بحركة «فتح» الفلسطينية  

وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها عاصمتها غير المقسمة، في حين يريد الفلسطينيون إعلان القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية. واحتلت إسرائيل القدس الشرقية العام 1967، وضمتها لاحقا في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. وتمنع إسرائيل أي مظاهر سيادية للسلطة الفلسطينية في القدس الشرقية.

ولذلك فإن وزير شؤون القدس ومحافظ القدس التابعين للسلطة الفلسطينية يعملان في رام الله على الجانب الآخر من الجدار الإسرائيلي الفاصل بين القدس وباقي الضفة الغربية المحتلة. 

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية غيث سابقا للاشتباه في ضلوعه في اعتقال السلطة الفلسطينية للفلسطيني من أصل أميركي عصام عقل، في أكتوبر 2018 المتهم بالتورط في بيع مبنى في القدس الشرقية ليهود. 

ويعتبر الفلسطينيون بيع أراضي القدس الشرقية لليهود خيانة، ويخشون من شراء المستوطنين الإسرائيليين عقارات في القدس الشرقية. 

والأربعاء، أغلق الجيش الإسرائيلي مكتب تلفزيون فلسطين ومقره رام الله ومكتب مديرية التربية والتعليم الفلسطينية والمسجد الرصاصي في البلدة القديمة. 

وجاء في قرارات الإغلاق الموقعة من وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان أن الإغلاق سببه إقامة هذه الجهات «أنشطة للسلطة الفلسطينية أو نيابة عنها أو تحت رعايتها في نطاق دولة إسرائيل دون تصريح» وفق القانون.

المزيد من بوابة الوسط