«الحوثيون» يفرجون عن سفن كورية وسعودية

مرفأ الحديدة في اليمن، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت سول، اليوم الأربعاء، الإفراج عن 16 بحارا بينهم 2 من كوريا الجنوبية، احتجزوا مع سفنهم الثلاث على يد متمردين حوثيين خلال مطلع الأسبوع.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، في بيان نشرته وكالة الأنباء الفرنسية: «السفن وأفراد الطاقم الذين احتجزوا واعتقلوا في اليمن أطلقوا جميعا». كما أكد المتمردون اليمنيون، الثلاثاء، احتجاز قاطرة سعودية وسفينة وحفار كوريين جنوبيين شمال مدينة الحديدة عند ساحل البحر الأحمر منذ الأحد الماضي.

ويأتي الحادث الأخير في أعقاب تراجع ملحوظ في هجمات الحوثيين على السعودية، وإعلان مسؤول سعودي أن المملكة فتحت «قناة اتصال» مع المتمردين المدعومين من طهران. وأعربت الحكومة السعودية في بيان عن «استنكارها» لما تعرضت له القاطرة البحرية «رابغ 3» من «عملية خطف وسطو مسلح من قبل عناصر تتبع للميليشيا الحوثية الإرهابية».

اقرأ أيضا: «فرانس برس»: السعودية تجري محادثات مع المتمردين الحوثيين في اليمن

وأرسلت سول السفينة شيونغي التي تنتشر في مهمة مكافحة القرصنة وكانت ترسو قبالة سواحل عمان، إلى المياه القريبة من مكان الحادث. ووقع حادث الأحد بعد نحو أسبوعين من بدء مهمة تحالف عسكري بحري بقيادة الولايات المتحدة لحماية الملاحة في منطقة الخليج والبحر الأحمر من اعتداءات تعرضت لها سفن واتهمت إيران بالوقوف خلفها.

وتتهم الولايات المتحدة ودول غربية إيران بالوقوف خلف هجمات ضد ناقلات نفط وسفن في مياه الخليج قرب مضيق هرمز الإستراتيجي منذ مايو الماضي، حين شددت واشنطن عقوباتها على قطاع النفط الإيراني الحيوي. لكن طهران تنفي هذه الاتهامات التي «دفعت بالمنطقة إلى حافة مواجهة عسكرية كبرى»، حسب الوكالة.

المزيد من بوابة الوسط