الأمم المتحدة: مؤتمر برئاسة الأردن لـ«شرق أوسط خالٍ من النووي»

مفتشان تابعان للمجموعة الأوروبية للطاقة الذرية يؤديان عملهما في هولندا. (الإنترنت).

عقدت الأمم المتحدة مؤتمرًا بخصوص إنشاء «منطقة شرق أوسط خالية من الأسلحة النووية» وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، برئاسة الأردن، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، أمس الإثنين.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إن المداولات الجادة بشأن محتوى المؤتمر «فرصة لدول المنطقة للدخول في حوار مباشر بشأن الترتيبات التي يمكن أن تلبي متطلباتها الأمنية»، حسب ما ذكر الموقع الرسمي للمنظمة الدولية على الإنترنت.

وأشار غوتيريس إلى أن أهمية المنطقة الخالية من الأسلحة المحتملة تمتد إلى ما هو أبعد من الشرق الأوسط، معربًا عن أمله في أن يكون هذا المؤتمر بمثابة بداية لعملية شاملة يمكن لجميع دول المنطقة المشاركة فيها.

جاء حديث الأمين العام خلال مخاطبته الجلسة الأولى لمؤتمر حول إنشاء منطقة شرق أوسط خالية من الأسلحة النووية وغيرها من الأسلحة الأخرى ذات الدمار الشامل.

ويستمر المؤتمر خمسة أيام، وهو الذي بدأت أعماله في مقر الأمم المتحدة أمس الإثنين، حتى 22 نوفمبر الجاري، بحضور ممثلين من جميع أنحاء الشرق الأوسط، في محاولة للتفاوض على معاهدة ملزمة قانونًا لإنشاء منطقة إقليمية خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل.

المزيد من بوابة الوسط