أنقرة تتهم واشنطن وموسكو بعدم تنفيذ «الاتفاقات» بشأن سورية

وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو (ارشيفية: فرانس برس)

حذر وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، من أن بلاده قد تواصل حملتها العسكرية شمال سورية ضد القوات الكردية، حال لم تكمل الولايات المتحدة وروسيا تنفيذ كل ما هو وارد في الاتفاقات بشأن هذه المنطقة.

ونقلت وكالة «الأناضول» عن الوزير التركي، قوله: «هل التزمتا بكل ما هو وارد في الاتفاقات؟ كلا لم تفعلا، ولكن عليهما القيام بذلك»، وفق «فرانس برس».

وكانت تركيا شنت هجومًا عسكريًّا داخل الأراضي السورية، مستهدفة قوات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها إرهابية، مع أنها متحالفة مع الولايات المتحدة في الحرب على تنظيم «داعش».

وإثر لقاءات منفصلة بين الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من جهة ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب، جرى التوصل إلى اتفاقين مع موسكو وواشنطن لسحب القوات الكردية من شمال شرق سورية.

اقرأ أيضًا: قمة رباعية «أوروبية» حول سورية مطلع ديسمبر  

وأضاف الوزير التركي، في كلمة ألقاها أمام لجنة برلمانية، «حال لم نحصل على النتيجة المرجوة سنقوم بما يلزم. علينا القضاء على التهديد الإرهابي الذي يدق أبوابنا».

وأشار أوغلو إلى أن تركيا اعتقلت إسماعيل علوان سلمان العيثاوي الذي كان مساعدًا لزعيم «داعش» أبو بكر البغدادي، وسلمته الى السلطات العراقية: «ألقينا القبض عليه وسلمناه إلى العراق، وهو الذي دل على مكان البغدادي وأين كان يختبئ».

وقُـتل البغدادي في عملية للقوات الخاصة الأميركية في سورية الشهر الماضي، فيما اُعتُقل العيثاوي في تركيا وأُعيد إلى العراق في فبراير العام 2018.

المزيد من بوابة الوسط