الاتحاد الأوروبي يرفض استئناف تخصيب اليورانيوم في إيران

مقر للاتحاد الأوروبي. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد الاتحاد الأوروبي أنه يشعر بـ«القلق الشديد» إزاء إعلان إيران استئناف أنشطة تخصيب كميات من يورانيوم كانت مجمدة.

وقالت الناطقة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني: «نعبر عن قلقنا الشديد إزاء إعلان الرئيس حسن روحاني، الذي عاد عن التعهدات التي قطعتها طهران»، في إشارة إلى الاتفاق النووي المبرم بين إيران والدول الكبرى في العام 2015.

وأضافت في تصريحات نقلتها «فرانس برس»، اليوم الثلاثاء: «نحض إيران على عدم اتخاذ إجراءات جديدة يمكن أن تقوض بشكل إضافي الاتفاق النووي الذي بات الدفاع عنه يزداد صعوبة».

قبل ذلك، أعلنت موسكو أنها تشعر بالقلق إزاء قرار إيران. وقال الناطق باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ديمتري بيسكوف للصحافيين: «إننا نراقب بقلق تطور الوضع»، مضيفا: «نؤيد الحفاظ على هذا الاتفاق».

وفي وقت مبكر اليوم، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده ستستأنف عمليات تخصيب اليورانيوم في مصنع «فوردو» على مسافة حوالي 180 كلم إلى جنوب طهران، بعدما جمدتها بموجب الاتفاق النووي.