تظاهرات كبيرة في شوارع الجزائر رفضا للنظام والانتخابات الرئاسية

خرجت حشود غفيرة من المتظاهرين إلى شوارع وسط العاصمة الجزائرية، اليوم الجمعة، للمطالبة بـ«استقلال جديد»، تزامنا مع الذكرى الـ65 على اندلاع حرب التحرير ضد الاحتلال الفرنسي.

وأكدت «فرانس برس» أن أعداد المتظاهرين ضخمة، وتذكر بالأيام الأولى للحراك ضد النظام الذي بدأ في 22 فبراير الماضي، وتخلله رحيل الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة عن السلطة، غير أن المتظاهرين متمسكون برحيل كل رموز النظام، ويرفضون إجراء الانتخابات الرئاسية في ديسمبر المقبل.
 

المزيد من بوابة الوسط