افتتاح مخيم جديد بعد وصول 11 ألف لاجئ سوري إلى إقليم كردستان العراق

عائلات سورية كردية وعربية لدى فرارها من بلدة درباسية على الحدود بين سورية وتركيا، 22 أكتوبر 2019. (أ ف ب)

افتتحت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في إقليم كردستان العراق السبت، مخيمًا جديدًا لاستقبال اللاجئين السوريين الأكراد الهاربين من شمال شرق سورة، بعد بلوغ مخيم بردرش طاقته الاستعابية بـ11 ألف لاجئ.

وقال الناطق باسم المفوضية في إقليم كردستان رشيد حسين: «اليوم فتحنا قسمًا جديدًا في مخيم كويلان أمام اللاجئين السوريين، وتم إيواء 310 لاجئين وصلوا السبت، بعد اكتمال الطاقة الاستيعابية لمخيم بردرش»، بحسب «فرانس برس».

وأكد حسين أنه «تم إيواء نحو 11 ألف لاجئ في مخيم بردرش»، مشيرًا إلى أن مخيم كويلان كان «يضم أصلًا 1850 عائلة سورية» وصلت للإقليم مع بداية الأزمة السورية في العام 2011. وتوجد في شمال غرب العراق أعداد كبيرة من المخيمات التي كانت ملاذًا آمنًا لملايين النازحين العراقيين مع اجتياح تنظيم «داعش» للبلاد في العام 2014.

وأكدت المنظمات غير الحكومية العاملة في إقليم كردستان العراق، أنها في حالة تأهب قصوى منذ بدأت أنقرة عملية عسكرية في شمال سورية، مستهدفة وحدات حماية الشعب الكردية المتحالفة مع الغرب في قتال تنظيم «داعش».