قائد «سوريا الديمقراطية» يشكر روسيا على تجنيب الأكراد ويلات الحرب

قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، 24 أغسطس 2019، (ا ف ب)

شكر قائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، في اتصال هاتفي مع وزير الدفاع الروسي، موسكو على الاتفاق، الذي أبرمته مع أنقرة بشأن انسحاب قواته من شمال شرق سورية، الذي «نزع فتيل الحرب وجنب المدنيين ويلاتها»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، في بيان، إن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، ورئيس أركان الجيش الروسي فاليري غيراسيموف، أجريا اتصالا متلفزا بـ«مظلوم»، أعرب خلاله الأخير عن شكره لموسكو لعملها على نزع فتيل الحرب.

وأضاف البيان أن الطرفين ناقشا الاتفاقية التي أبرمها الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب إردوغان، خلال قمتهما في منتجع سوتشي، الثلاثاء الماضي، بشأن تسهيل انسحاب القوات الكردية السورية من شمال شرق سورية، مشيرا إلى أن عبدي أعرب عن «تحفظه على بعض بنود الاتفاق والتي تحتاج إلى نقاشات وحوارات بغية تقريب وجهات النظر».

اقرأ أيضا: روسيا وتركيا تتوصلان إلى «اتفاق تاريخي» حول شمال سورية

وأطلقت تركيا في 9 أكتوبر عملية عسكرية في شمال شرق سورية ضد وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية التي تعتبرها أنقرة تنظيما «إرهابيا»، بينما تدعمها الدول الغربية في سياق الحرب على تنظيم داعش.

وعلقت تركيا هذه العملية الأسبوع الماضي إثر اتفاق مع الولايات المتحدة يقضي بانسحاب وحدات حماية الشعب إلى مسافة 30 كلم بعيدا عن الحدود التركية وعلى امتداد 120 كلم، أي بين بلدتي تل أبيض ورأس العين.

والثلاثاء، توصل إردوغان وبوتين إلى اتفاق تسهل موسكو بموجبه انسحاب وحدات حماية الشعب من مساحات تمتد بين نهر الفرات والحدود العراقية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط