وزير الدفاع الأميركي: نستعد لسحب كل قواتنا الباقية من شمال سورية

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الأحد في مقابلة مع برنامج «وجه الأمة» (فيس ذا نيشن) إن الولايات المتحدة تستعد لإجلاء نحو ألف جندي أمريكي من شمال سورية.

وجاء ذلك التصريح بعد أن غير الرئيس دونالد ترامب السياسة المتبعة فجأة وسحب بعض القوات الأميركية التي كانت في المنطقة لدعم القوات الكردية في قتال تنظيم «داعش»، وفق «رويترز».

معارك عنيفة في اليوم الرابع من الهجوم التركي على سورية وسط مقاومة الأكراد

وساعد قرار ترامب في إفساح المجال لتركيا لشن هجوم على قوات سورية الديمقراطية التي يقودها الأكراد. وقال إسبر في مقابلة مسجلة مع البرنامج الذي تبثه شبكة «سي.بي.إس»: «في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة علمنا أن (الأتراك) يعتزمون على الأرجح مد هجومهم إلى مسافة أبعد في الجنوب والغرب مما كان مخططا في البداية».

وتابع قائلا «وعلمنا أيضا في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة أن قوات سورية الديمقراطية تسعى لإبرام اتفاق... مع السوريين والروس لشن هجوم مضاد على الأتراك في الشمال».

‭ ‬‬ووصف الوزير وضع القوات الأميركية بأنه «لا يمكن أن يستمر كما هو عليه». وقال إسبر‭‭ ‬‬إنه تحدث مع ترامب ليل السبت وإن الرئيس وجه الجيش الأميركي إلى «البدء في سحب مدروس للقوات من شمال سورية».

المزيد من بوابة الوسط