الرئيس العراقي يدعو إلى «وقف التصعيد»

دعا الرئيس العراقي برهم صالح، مساء اليوم الإثنين، إلى «وقف التصعيد» بعد أسبوع من الاحتجاجات وأعمال العنف الدامية، التي أودت بأكثر من مئة شخص، داعياً إلى حوار وطني من دون «تدخل أجنبي».

وقال صالح، في كلمة متلفزة متوجها إلى الشعب، إن «المتربصينَ والمجرمينَ الذين واجهوا المتظاهرين والقوى الأمنيةَ بالرصاصِ الحي (...) هم أعداءُ هذا الوطن، وهم أعداءُ الشعب»، داعياً إلى اتخاذ «إجراءاتٍ (...) مواجهةِ هذا النوعِ من الاحتجاجاتِ ومنعِ الاندفاعِ إلى استخدامِ القوةِ المفرطة» التي أقرت القوات الأمنية اليوم الاثنين باستخدامها، وفق وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط