مقتل 7 في غرق قارب قبالة السواحل المغربية

انتشلت السلطات المغربية، السبت، جثث سبعة أشخاص من بينهم امرأة قبالة سواحل مدينة المحمدية، التي تبعد 65 كيلومترا جنوب العاصمة الرباط بعد غرق قارب للمهاجرين بطريقة غير مشروعة.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية المغربية، وفق «رويترز» أنه «تم صباح اليوم السبت العثور على جثث سبعة مواطنين مغاربة، من بينهم امرأة، لفظها البحر بالشاطئ الموجود بمنطقة عين حرودة، وذلك بعد جنوح الزورق المطاطي الذي كانوا يستقلونه بغرض الهجرة السرية قبالة ساحل المحمدية».

وأضاف البيان: «تم العثور على ثلاثة أشخاص آخرين فاقدين الوعي، وتم نقلهم للمستشفى الإقليمي بالمحمدية، حيث استعادوا الوعي هناك بعد تلقيهم الإسعافات اللازمة». كما قالت السلطات إنها تبحث عن ناجين أو غرقى آخرين محتملين. وأضافت الوزارة أنها فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة لمعرفة ظروف وملابسات الحادث.

ويذكر أن المغرب يعتبر بفضل موقعه الجغرافي القريب من أوروبا نقطة انطلاق للمهاجرين بطريقة غير مشروعة خاصة القادمين من أفريقيا جنوبي الصحراء. وتقدم دول الاتحاد الأوروبي مساعدات مادية للمغرب، في سبيل الحد من تدفق المهاجرين بطريقة غير مشروعة على دول الاتحاد، انطلاقا من الأراضي المغربية.

وزاد الضغط على المغرب بعد إغلاق السواحل الليبية في وجه المهاجرين، بموجب اتفاق مع إيطاليا للحد من الظاهرة.

المزيد من بوابة الوسط