«النهضة» تعلن دعم قيس سعيد في انتخابات الرئاسة التونسية

المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية قيس سعيد يدلي بصوته، 15 سبتمبر 2019، (ا ف ب)

أعلنت حركة النهضة، التي حل مرشحها ثالثا في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية في تونس، الجمعة، دعم المرشح الأستاذ الجامعي قيس سعيد في الدورة الثانية، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال الناطق باسم الحركة، عماد خميري، للوكالة: «النهضة اختارت أن تساند خيار الشعب التونسي، النهضة ستساند قيس سعيد في الدورة الثانية من الرئاسية».

وحل سعيد المعروف بمواقفه المحافظة أولا في الدورة الأولى بـ18,4% من الأصوات، بينما جاء الإعلامي نبيل القروي الموجود في السجن، في المرتبة الثانية.

وكان مرشح حزب النهضة للانتخابات الرئاسية عبدالفتاح مورو حل في المركز الثالث في الجولة الأولى من الانتخابات بحصوله على 12,9% من الأصوات. وحصل سعيد أيضا على دعم مرشح آخر هو رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي.

كان رئيس مجلس الشورى في حركة النهضة، عبدالكريم الهاروني، أعلن مساء الخميس أن «المكتب التنفيذي لحركة النهضة قد اجتمع وهو يساند قيس سعيد». وأوضح في حديث مع إذاعة «موزاييك إف إم» أنه تمت استشارة أعضاء مجلس الشورى عبر الهاتف والمواقع الإلكترونية، مؤكدا أنه لاحظ توجها واضحا للغالبية نحو دعم قيس سعيد.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الشورى في حركة النهضة مطلع الأسبوع المقبل لإضفاء طابع رسمي على دعم سعيد، حسب الحزب. و18 سبتمبر غداة صدور النتائج الرسمية، هنأ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وحده قيس سعيد بفوزه على صفحة الحزب على موقع «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط