قيس بن سعيد يدعو التونسيين إلى المشاركة في الإعادة وعدم الالتفات لـ«التأثيرات الخارجية»

دعا المرشح للانتخابات الرئاسية في تونس قيس بن سعيد، الحاصل على أعلى الأصوات في الجولة الأولى من الاقتراع، التونسيين إلى المشاركة في جولة الإعادة، التي ستجرى خلال أكتوبر المقبل، في يوم لم يتم تحديده بعد.

وقال بن سعيد، عقب إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، نتيجة الجولة الأولى من الاقتراع، الذي تم الأحد الماضي، إن «كلمة الفصل للشعب التونسي يوم الاقتراع، وعليهم أن يختاروا بكل حرية، وأن يحكموا ضميرهم في التصويت».

وطالب المرشح المتأهل لجولة الإعادة مع منافسه المحبوس بتهم فساد حاليا، نبيل القروي، التونسيين «الذين يتطلعون إلى الحرية إلى المشاركة في التصويت من أجل نيلها، فالمهم المشاركة بعيدا عن الضغط وعن أي تأثير من أي جهة كانت». وشدد في حديثه إلى الناخبين: «عليكم بالتصويت من دون أي تأثير خارجي».

وأعلنت هيئة الانتخابات التونسية حصول بن سعيد على 18.4% من مجموع أصوات الناخبين في الجولة الأولى من الاقتراع، بينما حل ثانيا المرشح نبيل القروي بـ15.6%، والأخير يتابع الانتخابات من محبسه بتهم فساد.