أنصار القروي يحتفلون بتأهله إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية

سلوى سماوي زوجة المرشح للانتخابات الرئاسية التونسية الموقوف بشبهة فساد نبيل القروي، 13 سبتمبر 2019. (أ ف ب)

تجمع المئات من أنصار رجل الإعلام الموقوف نبيل القروي مساء الأحد في أجواء احتفالية أمام المقر الرئيسي لحزبه بالعاصمة تونس، مؤكدين انتقاله الى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية.

وقال نزيه الصويعي، محامي القروي الموقوف بتهمة تبييض أموال«لقد مرّ إلى الدور الثاني»، وفق «فرانس برس».

وردد أنصار القروي أغاني شعبية، وأطلقوا هتافات مثل «لنا نبيل لنا القروي»، ساخرين من «خسارة» رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي يتهمونه بالوقوف وراء سجن القروي. والقروي (56 عاما) مؤسس قناة «نسمة»، ترشح للانتخابات الرئاسية بعد أن أسس حزب «قلب تونس».

ومن خلال سَعيه إلى توزيع إعانات وزيارته المناطق الداخليّة من البلاد، بنى المرشّح ورجل الإعلام نبيل القروي مكانةً، سرعان ما تدعّمت وأصبح يتمتع بقاعدة انتخابيّة لافتة. وقرّر القضاء التونسي توقيفه قبل عشرة أيّام من انطلاق الحملة الانتخابية على خلفيّة تُهم تتعلّق بتبييض أموال وتهرّب ضريبي، إثر شكوى رفعتها ضدّه منظّمة "أنا يقظ" غير الحكوميّة في العام 2017.

عنده قرر القروي الدّخول في إضراب عن الطعام من سجنه، بينما تولّت زوجته سلوى سماوي وعدد من قيادات حزبه «قلب تونس» مواصلة حملاته. وقالت السماوي عقب التصويت في تصريح صحافي «جئت اليوم بالرغم من حزني للتصويت له ولأجله».

المزيد من بوابة الوسط