مقتل 18 عنصرا موالين لإيران في ضربات جوية شرق سورية

عناصر من القوات الموالية للنظام السوري على متن دبابة في بلدة البوكمال الحدودية، 20 نوفمبر 2017 (فرانس برس)

قتل 18 مقاتلا في ضربات جوية استهدفت مواقع للقوات الإيرانية ومجموعات موالية لها في شرق سورية، صباح الإثنين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي لم يتمكن من تحديد الجهة التي نفذت الغارات.

وقال المرصد في بيان إن «عدة ضربات جوية استهدفت مواقع للقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها في منطقة البوكمال، وأسفرت عن مقتل 18 مقاتلا لا نعلم حتى الآن جنسيتهم»، كما لم يتمكن المرصد من تحديد الجهة التي نفذت الضربات، وفق وكالة «فرانس برس».

الضربة جاءت في محافظة دير الزور التي تشهد عمليات معقدة حيث تتواجد مجموعات مقاتلة متعددة. وفي يونيو 2018 أدت ضربات على أقصى شرق سورية قرب الحدود العراقية إلى سقوط 55 مقاتلا من القوات الموالية للنظام - بشكل خاص سوريين وعراقيين، بحسب المرصد.

اتهام إسرائيل
وألقى مسؤول أميركي في واشنطن، طلب عدم الكشف عن هويته، بالمسؤولية في شن الهجمات على إسرائيل لكن الجيش الإسرائيلي رفض التعليق. ونفذت إسرائيل هجمات عديدة في سورية ضد مواقع للقوات الإيرانية أو حزب الله اللبناني المدعوم من طهران والنظام السوري.

واشنطن: مؤشرات على شنّ نظام الأسد هجومًا كيميائيًا جديدًا شمال شرق سورية

وتقوم قوات النظام في محافظة دير الزور بعمليات بدعم من مجموعات أجنبية، تضم خصوصا مقاتلين عراقيين وإيرانيين. وتنتشر في هذه المحافظة أيضا «قوات سورية الديمقراطية» وهو تحالف يضم مقاتلين أكرادا وعربا، بدعم جوي من قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط