«حزب الله» ينشر «فيديو» لعملية استهداف آلية عسكرية إسرائيلية

نشر «حزب الله»، الإثنين، عبر قناة «المنار» التابعة له، «فيديو»، قال إنه لعملية استهداف الآلية العسكرية الإسرائيلية، التي أسفرت، حسب قوله، عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الإسرائيلية، الأمر الذي نفته إسرائيل.

ويُظهر الفيديو مشهدًا واسعًا للمنطقة الحدودية، ثم آلية تتحرك على طريق قرب منطقة أفيفيم، حسب صوت علَّق على الفيديو. بعدها تُطلق قاذفة صاروخًا يصيب الآلية، التي تنفجر ويتصاعد منها الدخان. ويقول المعلق: «ينطلق الصاروخ الأول من طراز كورنيت نحو الهدف، ومن نقطة رماية أخرى صاروخ ثانٍ لتأكيد تدمير الهدف»، مشيرًا إلى أن الهدف كان يبعد كيلومترًا ونصف الكيلومتر عن خط الحدود، وأربعة كيلومترات عن «نقطة الرماية الأولى»، وفق «فرانس برس».

الجيش الإسرائيلي يقصف جنوب لبنان وحزب الله يتوعد بـ«رد ثان»

وشن حزب الله هجومه بعد وقت قصير من غارات إسرائيلية استهدفت منزلًا لمقاتلين من حزب الله قرب دمشق، مساء السبت الماضي، ما أسفر عن مقتل اثنين منهما، هما زبيب وضاهر.

وتوعد حزب الله بالتصعيد أكثر، ردًا على الهجومين الإسرائيليين، وقال أمينه العام حسن نصر الله مساء السبت إن «الموضوع بالنسبة لنا ليس رد اعتبار إنما يرتبط بتثبيت معادلات وتثبيت قواعد الاشتباك وتثبيت منطق الحماية للبلد». وأضاف «يجب أن يدفع الإسرائيلي ثمن اعتدائه»، معلنًا: «استهداف المسيَّرات الإسرائيلية التي غالبًا ما تحلق في الأجواء اللبنانية».

تصعيد خطير بين إسرائيل وحزب الله.. ماذا يحدث؟

وفي مؤشر إلى أن التهدئة قد تكون موقتة، تحدث مصدر قريب من حزب الله، الأحد، عن فرضية «ردٍ ثان» من جانب التنظيم، مضيفًا «لم يحصل الرد بعد، لكنه سيتم عبر مواجهة الطائرات المسيَّرة الإسرائيلية». وكان حزب الله استهدف في العامين 2015 و2016 آليات عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة ردًا على غارات إسرائيلية استهدفت مقاتليه في محافظة القنيطرة السورية.

المزيد من بوابة الوسط