وفاة فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال خلال «مسيرة العودة»

محتجون فلسطينيون في قطاع غزة، 30 أغسطس 2019، (فرانس برس)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة أن شابا توفي السبت، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال احتجاجات الجمعة الأسبوعية، قرب الحدود مع «إسرائيل»، وفق «فرانس برس».

من جهة أخرى، قالت الوزارة، إن 75 فلسطينيا جرحوا بينهم 42 أصيبوا بالرصاص خلال المواجهات، في احتجاجات الجمعة الثانية والسبعين لـ«مسيرة العودة» قرب السياج الحدودي شرق خان يونس في القطاع الذي تسيطر عليه حركة «حماس». 

وقال الناطق باسم الوزارة، أشرف القدرة، في بيان إن «بدر الدين نبيل موسى أبو موسى (25  عاما) استشهد اليوم السبت في مستشفى غزة الأوروبي متأثرا بجراحه التي اصيب بها أمس الجمعة شرق خان يونس» في جنوب القطاع.

وأوضح أن أبو موسى «أصيب برصاص في الرأس» بينما كان يشارك إلى جانب مئات الفلسطينيين في الاحتجاجات الجمعة قرب الحدود الشرقية بين القطاع وإسرائيل.

وأضاف أن «75 مواطنا أصيبوا بجروح مختلفة من بينهم 42 مصابا بالرصاص الحي» في هذه المواجهات. 

وبوفاة هذا الشاب يرتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ بدء الاحتجاجات قرب الحدود مع إسرائيل في مارس من العام الماضي، إلى 306، معظمهم في صدامات خلال التظاهرات.

كما استشهد آخرون في ضربات إسرائيلية ردا على عمليات جرت انطلاقا من قطاع غزة.

وتجرى تظاهرات أسبوعية منذ ذلك الحين، على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض منذ أكثر من عشر سنوات على القطاع وبحق العودة للاجئين.

وتتخلل «مسيرات العودة» هذه  مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية قرب السياج الفاصل الخاضع لحراسة مشددة من الجيش.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط