دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من مناطق القتال في إدلب

أعلنت وزارة الخارجية السورية الخميس فتح معبر لخروج المدنيين الراغبين من المنطقة التي تشهد تصعيدًا عسكرياً منذ أشهر في إدلب شمال غرب البلاد، حسب وكالة الأنباء الفرنسية التي نقلت عن وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا».

ويأتي إعلان دمشق فتح المعبر غداة سيطرة القوات الحكومية على مدينة خان شيخون الاستراتيجية في إدلب، وحصارها منطقة واسعة ممتدة من جنوب المدينة وصولًا إلى ريف محافظة حماة الشمالي المحاذي لإدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. 

وكانت تلك المنطقة شهدت خلال الأشهر الماضية موجات نزوح ضخمة، وفرّ الجزء الأكبر من سكانها إلى شمال إدلب. وقد انسحبت قوات المعارضة من محيط خان شيخون بالكامل، فيما حاولت القوات التركية، التي تعرضت إلى قصف سوري قبل يومين، أن تتمركز بمحيط الاشتباكات، لمنع أي تقدم جديد لقوات النظام، حسب مراقبين.