عبد الله حمدوك يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا للحكومة السودانية

أدى عبد الله حمدوك، بالعاصمة السودانية الخرطوم، اليمين الدستورية، بعد تنصيبه رئيسًا للحكومة الانتقالية.

وقام حمدوك بأداء القسم في القصر الجمهوري أمام رئيس المجلس السيادي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس القضاء.

وكان المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير، اتفقا على تشكيل مجلس السيادة المؤلف من 11 عضوًا، إلى جانب مجلس الوزراء، لقيادة المرحلة الانتقالية، التي ستدوم 39 شهرًا.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أدى البرهان القسم أمام مجلس القضاء، ليصبح بذلك رسميًا رئيسًا للمجلس السيادي السوداني، كما أدى بعده غالبية أعضاء مجلس السيادة اليمين الدستورية.

وسيحل المجلس السيادي محل المجلس العسكري الانتقالي، الذي قاد السلطة بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في أبريل الماضي.

ومن المقرر أن يستهل السودان، خلال شهر سبتمبر المقبل، أول اجتماع بين مجلسي السيادة والوزراء.