الحشد الشعبي العراقي يحمل الولايات المتحدة مسؤولية استهداف مقاره

حملت فصائل الحشد الشعبي العراقية الولايات المتحدة مسؤولية استهداف مقاره التي شهدت أربعة منها مؤخراً انفجارات كبيرة لفها الغموض.

وقالت الفصائل في بيان مذيل بتوقيع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس «نعلن أن المسؤول الأول والأخير عما حدث هي القوات الأميركية، وسنحملها مسؤولية ما يحدث اعتبارا من هذا اليوم»، مشيرة إلى أن الاستهداف كان «عن طريق عملاء أو بعمليات نوعية بطائرات حديثة»، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط