بعد انتهاء أول جلسة.. استئناف محاكمة البشير السبت المقبل

الرئيس السوداني المعزول عمر البشير قبيل اقتياده من سجن كوبر إلى النيابة العامة في الخرطوم، 16 يونيو 2019 (فرانس برس)

انتهت أول جلسة محاكمة للرئيس السوداني المعزول عمر البشير، اليوم الإثنين، التي شهدت الاستماع لأحد الشهود، وتأكيد الرئيس المعزول على أقواله السابقة وتحدد يوم السبت المقبل موعدًا لعقد جلسة محاكمة أخرى.

ويواجه البشير تهمًا بحيازة العملات الأجنبية والفساد، فضلًا عن اتهامات أخرى بالتحريض على قتل المحتجين والضلوع فيه، ويريد المدعون كذلك استجوابه بشأن مزاعم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

حراسة عسكرية كبيرة
وكان الرئيس السوداني المعزول البشير، الذي حكم السودان طيلة 30 عاماً، وصل إلى المحكمة، صباح اليوم الإثنين، في الخرطوم وبدأت محاكمته. وقال مراسل وكالة «فرانس برس» من أمام معهد العلوم القضائية والقانونية حيث تجري المحاكمة إن البشير وصل وسط حراسة عسكرية كبيرة. 

عمر البشير يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد

وتأجلت محاكمة البشير من السبت الماضي إلى اليوم الإثنين تزامنًا مع التوقيع النهائي على وثائق الحكومة الانتقالية، وستنظر في الدعوى الجنائية ضده وفقاً لتُهم تتعلق بحيازته النقد الأجنبي، والنقد السوداني، والثراء غير المشروع، إضافة إلى تهم أخرى تتعلق بالفساد، بعد العثور في منزل البشير على مبلغ 7 ملايين يورو و350 ألف دولار، و5 ملايين جنيه سوداني.

أول جلسة لمُحاكمة البشير كانت مقررة في نهاية يوليو الماضي لكن تم تأجيلها لعدم حضوره بسبب دواعٍ أمنية.