دمشق تعلن رفضها الاتفاق الأميركي التركي بشأن شمال سورية

أبدت دمشق اليوم الخميس، رفضها «القاطع والمطلق» للاتفاق الأميركي التركي الرامي إلى إقامة مركز عمليات مشتركة؛ بهدف إنشاء منطقة آمنة في شمال سورية، محملة الأكراد «مسؤولية ذلك»، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر في وزارة الخارجية السورية.

وذكر المصدر الرسمي بحسب الوكالة أن «سوريا ترفض بشكل قاطع ومطلق اتفاق الاحتلالين الأميركي والتركي حول إنشاء ما يسمى المنطقة الآمنة»، محملة الأكراد «مسؤولية تاريخية في هذا الوضع الناشئ».

يذكر أن تركيا لوحت بشنِّ عملية عسكرية في الشمال السوري ضد مقاتلين أكراد، لكن أمريكا عارضت العملية، قبل أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق لعمل ترتيبات «تضمن سلامة الأكراد، وأمن تركيا القومي».

المزيد من بوابة الوسط