ارتفاع ضحايا انفجار جراء اصطدام سيارات وسط القاهرة إلى 17 قتيلا و32 جريحا

أعلنت وزارة الصحة المصرية ارتفاع ضحايا الانفجار الذي وقع في محيط معهد الأورام وسط القاهرة إلى ١٧ حالة وفاة، و٣٢ جريحا، مشيرا إلى الدفع بـ٤٢ سيارة إسعاف فور وقوع الحادث.

وقال الناطق باسم الصحة المصرية، خالد مجاهد، في بيان رسمي نقلته جريدة الأخبار الرسمية إنه جرى نقل جميع المصابين إلى مستشفى معهد ناصر لتلقي الرعاية اللازمة.

فيما قالت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، في تصريحات إلى قناة «إكسترا نيوز المحلية»، في الساعات الأولى من اليوم الإثنين، إن إجمالي الإصابات 32 إصابة بها حالات خطرة، و17 جثة وكيش به أشلاء، وجاري البحث عن جثث أخرى في المياه المقابلة لمعهد الأورام.

سقوط قتلى وجرحى في انفجار وسط العاصمة المصرية

وفي وقت سابق قالت وزارة الداخلية المصرية إنه حال سير إحدى السيارات الملاكي المسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، اصطدمت بالمواجهة بـ3 سيارات، الأمر الذى أدى إلى حدوث انفجار نتيجة الاصطدام.

وأمر النائب العام المصري المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية لموقع حادث الانفجار الذي وقع أمام معهد الأورام بمنطقة قصر العيني وإجراء المعاينات اللازمة؛ للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث.

المزيد من بوابة الوسط