واشنطن تفرض عقوبات على مسؤول في حزب الله اللبناني

أعلنت واشنطن اليوم الجمعة، فرض عقوبات على أحد قادة حزب الله، المشتبه في تنسيقه تفجير مقر جمعية يهودية أرجنتينية في بوينس آيرس عام 1994 ما أسفر عن مقتل 85 شخصًا.

وقال سيغال ماندلكر، مساعد وزير الخزانة المكلف بمحاربة الإرهاب «نستهدف سلمان رؤوف سلمان الذي نسق هجومًا مدمرًا في بوينس آيرس بالأرجنتين، ضد أكبر مركز يهودي في أميركا الجنوبية قبل 25 عامًا» وفق ما أعلنت «فرانس برس».

وفي 7 يوليو الجاري فرضت الولايات المتحدة أيضًا عقوبات على نائبين من الحزب اللبناني، على خلفية إدراج أسمائهما على قائمة الإرهاب، بحسب ما أعلنته قناة فوكس نيوز الأميركية وقتها.

وأضاف «تواصل هذه الإدارة استهداف إرهابيي حزب الله الذين ينظمون عمليات قاتلة مروعة ويقتلون المدنيين الأبرياء دون تمييز باسم هذه المجموعة العنيفة ورؤسائها الإيرانيين».

وكانت واشطن فرضت العام الماضي، عقوبات جديدة على أمين عام حزب الله حسن نصر الله، ونائبه نعيم قاسم، وأشخاص آخرين على صلة بالحزب اللبناني.