أول تعليق من قطر على أسلحتها المضبوطة في إيطاليا

قالت وزارة الخارجية القطرية، الثلاثاء، في أول تعليق إن الصاروخ الفرنسي الذي كان مملوكا للجيش القطري، وعثرت عليه السلطات الإيطالية ضمن ترسانة أسلحة ضخمة، باعته قطر قبل 25 عاما إلى بلد ثالث.

وقالت قطر في بيان أرسلته إلى وكالة «رويترز» إن «الصاروخ كان ضمن عدد أكبر من الأسلحة بيعت إلى بلد صديق ثالث قبل 25 عاما، دون الإشارة إلى اسم هذا البلد».

وأوضحت الناطقة باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر في بيان «بدأت السلطات المعنية في قطر تحقيقا عاجلا بالتعاون مع الجهات المعنية في جمهورية إيطاليا الصديقة ودولة أخرى صديقة كان قدم تم بيع صاروخ مارتا لها قبل 25 سنة».

اقرأ أيضًا.. إيطاليا: ضبط أسلحة متطورة وصاروخًا يملكه الجيش القطري بحوزة جماعة يمينية متطرفة (صور)

وأضافت أنه «تم بيع صاروخ ماترا سوبر 530 من قبل دولة قطر في عام 1994 في صفقة ضمت 40 صاروخ ماترا سوبر 530 إلى الدولة الصديقة التي تفضل عدم ذكر اسمها في هذه المرحلة من التحقيق».

وقالت الخاطر «تعمل دولة قطر عن كثب مع الأطراف المعنية في جمهورية إيطاليا الصديقة والدولة التي بيعت لها الأسلحة لكشف الحقائق، كما نؤكد قلقنا من أن صاروخاً بيع قبل 25 سنة انتهى به المطاف في أيادي طرف ثالث لا يمثل دولة أو حكومة».

وأعلنت الشرطة الإيطالية يوم الإثنين، أنها ضبطت خلال عمليات مداهمة استهدفت جماعات اليمين المتطرف في شمالي البلاد صاروخًا «جو - جو» وأسلحة أخرى متطورة بحوزتهم.

وقالت وسائل إعلام إيطالية إن المداهمات جاءت في إطار تحقيقات في مساعدة اليمين المتطرف الإيطالي لقوات انفصالية تدعمها روسيا في شرقي أوكرانيا. وضُبط في الحملة، إلى جانب الصاروخ وهو من طراز «ماترا»، مجموعة من الأسلحة المتطورة، بما في ذلك أحدث بنادق هجومية آلية وقاذفات صواريخ.

المزيد من بوابة الوسط