توقيف مسؤول جزائري بارز بسبب مزاعم فساد

جانب من مظاهرات الجزائر (أرشيفية: الإنترنت)

قالت مصادر مقربة من مكتب رئيس الوزراء الجزائري، اليوم الإثنين، إن الحكومة قررت إيقاف رئيس الديوان المهني للحبوب محمد بلعبدي، عن العمل بسبب مزاعم فساد.

وكشفت المصادر التي تحدثت لوكالة «رويترز» أن قرار إيقاف بلعبدي عن العمل حتى انتهاء التحقيقات اتُخذ خلال اجتماع للحكومة برئاسة نور الدين بدوي.

وتحقق السلطات القضائية في قضايا الفساد التي وقعت خلال حكم الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، الذي دام نحو 20 عاما، قبل أن يجبر على التنحي تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية في أبريل الماضي.

وفي مايو الماضي، أحالت نيابة الكسب غير المشروع في الجزائر رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى، وعددا من الوزراء السابقين، إلى المحكمة العليا، على خلفية تهم فساد.

كما تم توقيف ثلاثة رجال أعمال، هم كريم ونوح طارق ورضا كونيناف، بالإضافة إلى يسعد ربراب، صاحب أكبر ثروة في البلاد، على خلفية تهم فساد.

وفي تصريحات صحفية سابقة، قال قائد الجيش الجزائري أحمد قايد صالح، إنه اطّلع شخصيا على «ملفات فساد ثقيلة بأرقام خيالية في نهب الأموال» مؤكدا أنه سيتم «تطهير البلاد نهائيا من الفساد والمفسدين».

المزيد من بوابة الوسط