الفائز بالانتخابات الرئاسية في موريتانيا يشيد بـ«ثقافة التعدّدية»

مرشح الحزب الحاكم للانتخابات الرئاسية في موريتانيا محمد ولد الغزواني خلال إدلائه بصوته في 22 يونيو 2019 بنواكشوط, (أ ف ب)

أشاد مرشّح السلطة في موريتانيا محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي أُعلِن فوزه بالانتخابات الرئاسية من الدورة الأولى، في خطاب مساء الجمعة بـ«تكريس ثقافة التعدّدية» في البلاد، بينما أعلن المجلس الدستوري الذي ينظر بطعون تقدّم بها عدد من مرشّحي المعارضة، أنّه سيصدر النتائج النهائية للانتخابات ظهر الإثنين.

وفي أول خطاب له منذ إعلان فوزه بالرئاسة من الدورة الأولى، قال الغزواني أمام الآلاف من أنصاره في نواكشوط «أتوجه إليكم جميعاً بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على ما قدّمتم من عطاء متميز وجهد خالص من أجل كسب رهان هذه الانتخابات»، مضيفا «أتوجّه بالتحيّة إلى كافة أبناء شعبنا فرداً فرداً على ما أظهر من نضج سياسي واهتمام بالشأن العام وتكريس لثقافة التعدّدية والحوار وقبول الآخر».

وأوضح أنّ «هذه السمات تجلّت في الجوّ الذي جرت فيه مختلف مراحل مسار الانتخابات وما ميّزها من سكينة وأجواء احتفالية شارك فيها الجميع رغم اختلاف اختياراتهم».

ورفض الغزواني (62 عاماً) رئيس الأركان السابق، التحدّث بصفة «الرئيس المنتخب» في انتظار صدور النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية عن المجلس الدستوري.

المزيد من بوابة الوسط