مرشح السلطة يعلن فوزه في الانتخابات الرئاسية الموريتانية

مرشح السلطة للانتخابات الرئاسية الموريتانية محمد ولد غزواني يدلي بصوته في مركز اقتراع في نواكشوط (ا ف ب)

أعلن مرشح السلطة للانتخابات الرئاسية في موريتانيا محمد شيخ الغزواني، الأحد، فوزه في الجولة الأولى من هذه الانتخابات، في تصريح أدلى به في حضور الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبدالعزيز، ونقله صحفيون كانوا في المكان.

اقرأ أيضًا: انطلاق السباق الانتخابي الرئاسي في موريتانيا بين ستة مترشحين

وأعلن الغزواني ذلك قبيل الفجر، وفق ما نقلت «فرانس برس»، أمام حشد من المؤيدين في ختام الليلة الانتخابية وبعد فرز نحو 80% من صناديق الاقتراع. وأضاف: «لم يبقَ سوى 20% لكن ذلك لن يغير النتيجة النهائية».

وقال مصدر في الهيئة الانتخابية الوطنية المستقلة إن الغزواني حصل على نسبة 50,56% من أصوات صناديق الاقتراع التي تم فرزها (80%)، متقدمًا على المعارضين سيد محمد ولد بوبكر وبيرام ولد عبيدي اللذين حصل كلّ منهما على نحو 18% من الأصوات، فيما يتواصل فرز الأصوات الأحد.

ولم يُصدر أي من المرشحين الخمسة المنافسين للغزواني بعد أيّ رد فعل على هذا الإعلان، لكن أربعة منهم، بينهم بوبكر وعبيدي، نددوا خلال اجتماع بعد ظهر السبت بحصول مخالفات وبطرد ممثليهم من بعض مراكز الاقتراع. لكن الهيئة الانتخابية أكدت أنها لم تسجل أي حادث مهم خلال الانتخابات، وهذا ما أكده أيضًا فريق مرشح السلطة.

وقال الناطق باسم الغزواني، سيد ولد دومان، في مؤتمر صحفي قبل إغلاق مراكز الاقتراع: «مرشحنا سيحقق فوزًا ساحقًا من الدورة الأولى». ودعي نحو 1,5 مليون ناخب السبت لانتخاب خلف للرئيس محمد ولد عبدالعزيز الذي لا يحق له الترشح بعد توليه ولايتين.

اقرأ أيضًا: الموريتانيون يختارون اليوم أول رئيس منتخب.. وتوقعات باستمرار الوضع الراهن

وتشكل هذه الانتخابات الرئاسية أول انتقال للسلطة بين رئيسين منتخبين في هذا البلد الذي شهد العديد من الانقلابات منذ العام 1978 وحتى العام 2008، تاريخ الانقلاب الذي قام به محمد ولد عبدالعزيز الذي كان حينها جنرالاً.