الطيران الإماراتي يعلق عملياته فوق «هرمز» وخليج عمان

أعلنت شركة الاتحاد الإماراتية للطيران، السبت، تعليق الرحلات عبر المجال الجوي الإيراني فوق مضيق هرمز وخليج عُمان.

وأوضحت الشركة في بيان أنها ستسير رحلاتها على طرق بديلة إلى عدد من الوجهات من أبوظبي وإليها، وذلك حتى إشعار آخر، ، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية «وام».

وتابعت: «بعد القرار الصادر أمس عن إدارة الطيران الفيدرالية الأميركية بحظر شركات الطيران الأميركية من التحليق في جزء من المجال الجوي الإيراني قامت الاتحاد للطيران بالتشاور عن كثب مع الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات لتقييم الإجراء الأميركي».

وأضافت: «ستؤدي هذه التغييرات في المسار الجوي إلى تأخر بعض الرحلات المغادرة من مطار أبوظبي الدولي نظرا للازدحام المتزايد في المجال الجوي المتوفر كما ستزيد من وقت الرحلات على بعض الوجهات».

وفي وقت سابق السبت، وجهت الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات، المشغّلين الجويين المسجلين في الدولة، إلى اتخاذ التدابير اللازمة، نظرا للأوضاع الراهنة في المنطقة. وقالت الهيئة إن التوجيه «يأتي كإجراء احترازي، نظرا للأوضاع الراهنة التي تشهدها المنطقة، وحرصا منها على أمن الطيران وسلامته».

ودعت المشغلين الجويين إلى «تقييم مناطق الطيران المتأثرة ووضع التدابير اللازمة لتفادي التشغيل في المناطق التي قد تعرض عمليات الطيران المدني للخطر». وكانت شركة طيران الإمارات أعلنت، الجمعة، عن تغيير مسارات تحليق طائراتها «لتفادي منطقة أي مخاطر محتملة»، بعد إسقاط إيران طائرة استطلاع أميركية فوق مضيق هرمز.