تظاهرتان في الأردن رفضا لـ«صفقة القرن»

تظاهرة في الأردن ضد صفقة القرن, 21 يونيو 2019, (أ ف ب)

شارك نحو ألفي شخص في تظاهرة نظمتها جماعة الإخوان المسلمين في الأردن اليوم الجمعة، رفضا لـ«صفقة القرن» وورشة البحرين التي ستبحث الأسبوع المقبل، جوانب اقتصادية لخطة السلام الأميركية لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وحمل مشاركون في التظاهرة التي انطلقت من أمام المسجد الحسيني في وسط عمان رايات الجماعة وأعلام الأردن وفلسطين، وسط هتافات «شعب الأردن وفلسطين يرفض صفقة البحرين» و«ولا يهمك فلسطين بعون الله راجعين»، إضافة إلى «بالروح بالدم نفديك يا أقصى»، كما حملوا لافتات كتب على بعضها «تسقط صفقة القرن وورشة البحرين التطبيعية» و«لا لصفقة القرن ولا لمؤتمر البحرين»، و«لن نخون أوطاننا، لا لصفقة القرن».

وقال نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن عزام الهنيدي، في كلمة ألقاها أن مؤتمر البحرين «مؤتمر توطئة وتمرير لصفقة المؤامرة، صفقة القرن».

وأضاف «نقول لترامب (الرئيس الأميركي) رجل الأعمال الفاسد الذي لا يفقه من السياسة شيئا ولا يعي طبيعة المنطقة وشعوبها (...) أوطاننا ليست للبيع والقدس وفلسطين من نهرها إلى بحرها لنا. وفر صفقاتك لنفسك».

ودعا الهنيدي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لمقاطعة مؤتمر البحرين «فهو توطئة لصفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية».

ولم يعلن الأردن رسميا حتى الآن قراره بخصوص المشاركة في مؤتمر البحرين الأسبوع المقبل، رغم إعلان مسؤول في البيت الأبيض أن مصر والأردن والمغرب ستشارك في المؤتمر.

من جانب آخر، تظاهر نحو 300 شخص مساء الجمعة رفضا لـ«صفقة القرن» واجتماع البحرين بالقرب من مبنى السفارة الأميركية في عبدون (غرب عمان) وسط انتشار أمني كثيف، وجاءت التظاهرة بدعوة من أحزاب يسارية.

ويفترض أن تكشف ورشة عمل المنامة التي ستعقد يومي 25 و26 يونيو الجوانب الاقتصادية للخطة الأميركية التي وضعها مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنر.

ويقاطع الفلسطينيون ورشة البحرين ويرفضون الخطة الأميركية سلفا، مشيرين إلى أن سلوك الإدارة الأميركية يعكس انحيازا صارخا لإسرائيل.

المزيد من بوابة الوسط