المجلس العسكري السوداني يدعو المحتجين لمفاوضات دون شروط

دعا رئيس المجلس العسكري الحاكم في السودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، تحالف «الحرية والتغيير» الذي قاد الاحتجاجات على مدى أشهر وصولاً لإطاحة الرئيس السابق عمر البشير إلى مفاوضات غير مشروطة، بعد تعليق المفاوضات إثر فض اعتصام خلف عشرات القتلى.

ونقل تلفزيون السودان عن البرهان، وهو يتحدث لمجموعة من العاملين في الحقل الصحي، «دعوتنا إلى أخوتنا في كل القوى السياسية والحرية والتغيير تعالوا إلى المفاوضات دون أن نضع شروطًا مسبقة»، وفق «فرانس برس».

وجدد البرهان الاعتراف بأن تحالف «الحرية والتغيير» هو الذي قاد الاحتجاجات التي بدأت في ديسمبر الماضي، وحتى إطاحة الجيش البشير في الحادي عشر من أبريل. وقال إن «الحرية والتغيير هي المبتدرة للحراك، ونحن لا ننكر دورها في الثورة وقيادتهم للجماهير، لا ننكر ذلك عليهم».

وفي الثالث من يونيو هاجم مسلحون يرتدون الزي العسكري اعتصامًا أمام القيادة العامة للقوات المسلحة، ما خلف عشرات القتلى . ومنذ السادس من أبريل الماضي اعتصم آلاف السودانيين أمام القيادة العامة للمطالبة بإطاحة البشير، ومن بعد ذلك بنقل السلطة إلى المدنيين.

وفي الرابع من يونيو أوقف البرهان التفاوض مع تحالف «الحرية والتغيير» الذي يطالب بنقل السلطة إلى المدنيين، في ظل مساندة من الاتحاد الأفريقي ودول غربية. وأشار البرهان إلى مخاوف من حدوث انقلاب عسكري، وقال: «إن ظروف البلاد لا تسمح أن تمضي دون حكومة حتى لا يظهر انقلاب جديد. تعالوا اليوم قبل الغد».

المزيد من بوابة الوسط