العسكري السوداني: لسنا طامعين في السلطة.. والشعب فوضنا لتشكيل حكومة تكنوقراط

نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان محمد حمدان دقلو في مؤتمر صحفي الخرطوم، 18مايو 2019. (فرانس برس)

قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، يوم السبت، إن المجلس مستعد للتفاوض، وليس طامعًا في السلطة، متهمًا في الوقت نفسه «بعض الأطراف بمحاولة إحداث فتنة في السودان».

وقال حميدتي، في كلمة بالخرطوم، إن البلاد مستقرة في الوقت الحالي، والمجلس العسكري مستعد للتفاوض، مضيفًا أن الشعب السوداني هو الذي ساهم في تغيير نظام الرئيس المعزول عمر البشير بشكل سلس، حسب ما نقلت «سكاي نيوز عربية».

اقرأ أيضًا.. الرئيس السوداني السابق البشير يحاكم بتهمة «الثراء الحرام»

وفي إشارة إلى تدخل خارجي، قال حميدتي إن بعض السفراء (الأجانب) دمروا البلاد، وهم عادوا إلى السودان، في الوقت الحالي، مضيفًا أنه «لدينا تفويض من الشعب السوداني لتشكيل حكومة تكنوقراط».

وفي وقت سابق، قالت مصادر محلية: «إن المجلس العسكري الانتقالي في السودان سيعلن حكومة تصريف الأعمال سواء تم الاتفاق مع قوى إعلان الحرية والتغيير أم لا، بشأن إدارة المرحلة الانتقالية في البلاد».

وأكد الناطق باسم المجلس أن أعضاءه لديهم خيار الدعوة إلى انتخابات مبكرة، مضيفًا أنه تم إرجاء الدعوة للانتخابات من أجل إتاحة الفرصة لجهود الوساطة.

اقرأ أيضًا.. تشكيل حكومة «تصريف أعمال» بالسودان خلال أسبوعين

واتسعت هوة الخلاف بين المجلس الانتقالي العسكري في السودان وقوى إعلان الحرية والتغيير، لا سيما بعد إعلان المجلس إحباط محاولات انقلاب، في حين نفت قوى الحرية والتغيير التورط فيها.

وتطالب حركة الاحتجاج بنقل السلطة إلى حكومة مدنية، وأجرت عدة جولات من المفاوضات مع المجلس العسكري من أجل انتقال سلمي للسلطة، إلا أنها تعثرت أكثر من مرة.

المزيد من بوابة الوسط