الاحتلال الإسرائيلي يشن ضربات على غزة

نيران جراء غارة جوية في غزة (الإنترنت)

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه قصف، ليل الخميس-الجمعة، مواقع لحماس في غزة، ردًا ما ادعوا أنه «إطلاق صاروخ على إسرائيل من القطاع الذي تسيطر عليه الحركة الإسلامية».

وقال الجيش وفق «فرانس برس»: «ليلاً قامت مقاتلات وطائرات إسرائيلية بقصف عدد من المواقع الإرهابية لحماس في جميع أنحاء قطاع غزة»، موضحًا أن بين الأهداف قواعد عسكرية.

ولم يعرف ما إذا كانت هذه الضربات قد أدت إلى إصابات. وحمل الجيش الإسرائيلي مجددًا حماس «مسؤولية» كل ما يجري في قطاع غزة.

وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت أنّ صاروخًا أطلق من قطاع غزة سقط مساء الخميس على مبنى في مدينة سديروت في جنوب الدولة العبرية من دون أن يسفر انفجاره عن وقوع إصابات. وقالت بلدية سديروت في بيان إن المبنى كان فارغًا لحظة سقوط الصاروخ.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق عمير بيريتس للإذاعة الإسرائيلية العامة الجمعة: «لو أطلق الصاروخ قبل ساعات لأحدث كارثة».

وأوضحت الشرطة الإسرائيلية أن الصاروخ أحدث أضرارًا بالمبنى بعدما «أصابه بكل قوته». وفجر الخميس، أغار الجيش الإسرائيلي على موقع عسكري تابع لحركة لحماس في جنوب قطاع غزة، بعد إطلاق صاروخ من القطاع للمرة الأولى منذ مطلع مايو.

وكانت تلك المرة الأولى التي يطلق فيها صاروخ من غزة على إسرائيل منذ إطلاق مئات الصواريخ في أوائل مايو الماضي في مواجهة عسكرية بين الفلسطينيين والإسرائيليين استمرت ليومين وأسفرت عن مقتل 25 فلسطينيًا وأربعة إسرائيليين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأربعاء إغلاق المنطقة البحرية في قطاع غزة ما يحول دون خروج الصيادين إلى البحر، بسبب إطلاق مزيد من البالونات الحارقة من القطاع في اتجاه إسرائيل، على حد قوله.

وتفرض إسرائيل حصارًا بريًا وبحريًا وجويًا على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ أكثر من عشرة أعوام. وخاضت إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة الذي تديره حركة حماس ثلاث حروب منذ عام 2008.

كلمات مفتاحية