إيداع رئيس الوزراء الجزائري الأسبق عبدالمالك سلال السجن في تحقيق حول الفساد

أمر قاض التحقيق في المحكمة العليا الخميس بايداع رئيس الوزراء الجزائري الأسبق عبد المالك سلال المقرب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، السجن بعد جلسة الاستماع إليه في إطار تحقيقات حول الفساد.

وبعد أحمد أويحيى رئيس الوزراء لأربع مرات الذي أودع السجن الأربعاء، يعد عبد المالك سلال ثاني رئيس وزراء يُسجن خلال يومين، وهو الذي كان الرجل الوفي لبوتفليقة ومدير حملته الانتخابية خلال أربع ولايات قبل أن تدفع الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة الرئيس السابق إلى الاستقالة في 2 أبريل، وفق ما ذكرت «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط