أمين الأمم المتحدة: لا بديل عن حل الدولتين لوضع أسس سلام دائم

أنطونيو غوتيريش يلقي كلمة في منتدى دولي في سان بطرسبورغ في 7 يونيو 2019. (فرانس برس)

جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، الخميس، تأكيد «الالتزام الجماعي لمنظمة الأمم المتحدة بحل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية في النزاع الفلسطيني الاسرائيلي»، وذلك مع اقتراب مؤتمر المنامة الاقتصادي الذي تنظمه واشنطن ويبدو بعيدا عن هذه المقاربة.

وقال غوتيرش، خلال جلسة لمجلس الأمن خصصت للعلاقات مع الجامعة العربية، أنه بشأن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي نحن متمسكون بالتزامنا الجماعي برؤية الدولتين، القائمة على أساس قرارات الأمم المتحدة ومبادىء مستقرة منذ أمد بعيد، والاتفاقات السابقة والقانون الدولي».

وشدد الأمين العام على أنه «لا بديل عن حل الدولتين، لا وجود لحل بديل»، مضيفًا أن «إنهاء الاحتلال (الاسرائيلي) الذي حدث في 1967 والتوصل الى حل تفاوضي ينص على إقامة دولتين، هو السبيل الوحيد لوضع أسس سلام دائم»، حسب ما ذكرت وكالة «فرانس برس».

ومن المقرر أن تكشف واشنطن يومي 25 و26 يونيو في مؤتمر دولي في البحرين، الشق الاقتصادي من خطة سلام يدور الحديث عنها منذ عامين.

وتأمل بذلك أن تجتذب الدول العربية إلى مقترحات سياسية مستقبلية يمكن أن تكون بعيدة عن المبادىء الدولية المعتمدة حتى الآن، لكن هدفها كما تقول هو انهاء النزاع الفلسطيني الاسرائيلي.

اقرأ أيضًا.. الأمم المتحدة توفد مندوبًا لمؤتمر البحرين بشأن خطة السلام الأميركية

من جهته قال الامين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط خلال اجتماع مجلس الأمن بعد غوتيرش، أن «استمرار الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية كان وسيبقى المصدر الرئيسي لانعدام الاستقرار والتطرف في الشرق الأوسط وخارجه".

وشدد أبو الغيط أنه «لن تشهد منطقتنا الأمن ولن تشهد استقرارا دون إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية في فلسطين وسوريا ولبنان، واقامة دولة فلسطينية مستقلة وتسوية عادلة وشاملة للنزاع العربي الإسرائيلي».

وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت الأربعاء، بعد أسابيع من التردد أنها ستوفد نائب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط جيمي ماكغولدريك لحضور مؤتمر لكشف الشق الاقتصادي من خطة السلام الأميركية الجديدة للشرق الأوسط.

وسيزور ماكغولدريك، الذي يشغل كذلك منصب منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة للأراضي الفلسطينية، البحرين لحضور المؤتمر الذي ينعقد في 25 و26 يونيو، وفق الناطق باسم الأمم المتحدة فرحان حق، وفق «فرانس برس»,

المزيد من بوابة الوسط