المغرب وفرنسا: لا علم لنا بالخطة الأميركية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أثناء مؤتمر صحافي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان في الرباط، 8 يونيو 2019. (أ ف ب)

أعلن وزيرا خارجية المغرب وفرنسا السبت في الرباط أنْ لا علم لهما بأي خطة سلام أميركية بين الفلسطينيين والاسرائيليين، قالت الادارة الاميركية إنها ستعرض شقها الاقتصادي في البحرين في 26 و27 يونيو الحالي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المغربي ناصر بوريطة «إذا رأى أحد الخطة الأميركية فليطلعنا عليها مع الشكر»، وفق «فرانس برس».

وتابع «يمكنني تأكيد ذلك وخصوصا أنني شاركت في لقاء الرئيس ماكرون والرئيس ترامب أول من أمس»، الخميس لمناسبة احياء ذكرى انزال الحلفاء في النورماندي شمال فرنسا. بدوره، أكد الوزير المغربي أن بلاده «لم تطلع بعد على أي خطة سلام وستعلن موقفها حين تطلع على ملامحها ومحتواها وتفاصيلها».

وكان صهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنر زار نهاية مايو المغرب والاردن واسرائيل في اطار التحضير لاجتماع البحرين. وقال بوريطة إن تلك الزيارة «كانت مناسبة للمغرب ليؤكد مواقفه المعروفة».

وشدد لودريان «مواقفنا هي ذاتها : لا حل بدون الاعتراف بدولتين (فلسطينية واسرائيلية) تعيشان في أمن جنبا الى جنب وعاصمتهما القدس». وإضاف «إنطلاقا من ذلك إذا كانت هناك خطة سلام، سندرسها بكل اهتمام ونتبادل الآراء بشأنها». وعبرت السلطة الفلسطينية عن رفضها للتوجه الأميركي حتى قبل كشف الخطة، معتبرة أن واشنطن فقدت مصداقيتها منذ اعترافها بالقدس عاصمة لاسرائيل في ديسمبر 2017.