إعادة امرأتين أميركيتين و6 أطفال من مخيم الهول في سورية إلى الولايات المتحدة

امرأة تحمل طفلاً في مخيم الهول للنازحين في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا في 2 يونيو 2019. (فرانس برس)

أعلن ناطق باسم الإدارة الذاتية الكردية، الأربعاء، أن السلطات الكردية في سوريا أعادت إلى الولايات المتحدة امرأتين أميركيتين وستة أطفال من عائلات جهاديين في تنظيم داعش. 

وقال الناطق باسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا كمال عاكف، في بيان مقتضب، إن «ذلك تم بناءً على طلب الحكومة الأميركية... والرغبة الحرة والطوعية للمواطنين الأميركيين في العودة إلى بلادهم دون أي ضغط أو إكراه»، حسب ما نلقت «فرانس برس».

ويضيف أن «إعادتهم تمت الأربعاء، بدون أن يكشف عن هويات الأشخاص المذكورين». وكانت المرأتان والأطفال في مخيم الهول للنازحين في شمال شرق سوريا، حيث يحتجز الآلاف من الأجانب المرتبطين بتنظيم داعش. 

وتأتي هذه المبادرة بعد يومين من إعادة خمسة أيتام نرويجيين من عائلات مرتبطة بتنظيم داعش، وبعد أسبوع من ترحيل 148 امرأة وطفلاً من رعايا أوزبكستان.

اقرأ أيضًا.. بدء مغادرة 800 امرأة وطفل سوريين من مخيم الهول للنازحين

وحذرت الإدارة الكردية الذاتية مراراً من الوضع الإنساني السيء في مخيم الهول الذي يأوي 74 ألف شخص، بحسب الأمم المتحدة. 

وتطالب السلطات الكردية منذ أشهر بترحيل نساء وأطفال أجانب، وتعمل بشكل نشط حول هذا الملف. 

وأعادت فرنسا في الماضي أيتامًا، لكن باريس وعلى غرار عدة دول غربية أخرى تبدي ترددًا بشأن إعادة مواطنيها المرتبطين بتنظيم داعش، رجالاً ونساءً.

اقرأ أيضًا.. الأمم المتحدة: مقاتلون سوريون يحرقون المحاصيل ويستخدمون الغذاء «سلاح حرب»

وأعلن المقاتلون الأكراد والعرب في قوات سوريا الديمقراطية في 23 مارس، «هزيمة الخلافة التي أعلنها تنظيم داعش بعد سيطرتهم على المعقل الأخير للجهاديين في شرق سوريا في معركة تلقوا فيها دعماً من التحالف الدولي بقيادة واشنطن». 

المزيد من بوابة الوسط