بريطانيا وألمانيا تُطالبان بعقد جلسة لمجلس الأمن بشأن السودان

طالبت بريطانيا وألمانيا، الإثنين، بعقد جلسة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأزمة في السودان، وفق ما أفاد دبلوماسيون، بعدما فضت قوات الأمن السودانية اعتصامًا أمام مقر قيادة الجيش في البلاد ما أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصًا.

وبحسب وكالة «فرانس برس»، أشار الدبلوماسيون إلى أن من المتوقع عقد جلسة مغلقة للمجلس الثلاثاء.

وكانت قوات الأمن السودانية فضت اعتصامًا أمام مقر قيادة الجيش صباح الاثنين، ما أدى لسقوط أكثر من 30 قتيلًا ومئات الجرحى، على ما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية.

وقالت اللجنة المقربة من المحتجين في بيان «ارتفع عدد شهداء مجزرة القيادة العامة التي ارتكبها المجلس العسكري إلى أكثر من 30 شهيدًا»، بالإضافة إلى «سقوط المئات من الجرحى والإصابات الحرجة». وكانت الحصيلة الأولى تشير إلى مقتل 13 شخصًا وإصابة 116 آخرين، بحسب «فرانس برس».