روحاني: «لن نتفاوض إلا في إطار الاحترام.. وأثبتنا أننا لا نستسلم أمام القوى المتغطرسة»

الرئيس الإيراني حسن روحاني متحدثاً خلال جلسة حكومية في طهران في 8 مايو 2019 (فرانس برس)

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس السبت، أنّه «لا يمكن عقد مفاوضات مع الولايات المتحدة إلا في إطار الاحترام والقوانين الدولية»، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية «إرنا».

وقال الرئيس الإيراني «إننا دعاة المنطق والتفاوض إذا ما جلسوا إلى طاولة المفاوضات باحترام تام وفي إطار القوانين الدولية، لا أن يُصدروا الأوامر بالتفاوض، ففي هذه الحالة لن نتبعهم»، وفق ما نقلته «فرانس برس».

وأضاف «أثبتنا خلال هذه الفترة أننا لا نستسلم أمام القوى المتغطرسة والطامعة».

اقرأ أيضًا.. واشنطن سترسل تعزيزات إلى الشرق الأوسط وإيران تندد بـ«تهديد السلام الدولي»

ولم تنفك التوترات الإيرانية - الأميركية تتصاعد منذ إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو 2018 الانسحاب من الاتفاق النووي الموقّع في فيينا العام 2015. وأعادت واشنطن في أعقاب ذلك فرض عقوبات ضدّ طهران التي أعلنت بدورها في بداية مايو الماضي التحرر من التزامَين يقعان على عاتقها بموجب الاتفاق النووي.

وأعلنت الولايات المتحدة في بداية مايو إرسال قاذفات عدة من طراز «بي 52» إلى منطقة الخليج، أتبعته بالإعلان عن إرسال 1500 جندي إضافيين إلى الشرق الأوسط بدعوى وجود «تهديدات» إيرانية ضدّ مصالحها الإقليمية.

اقرأ أيضًا.. فصائل موالية لإيران تحرق العلم الأميركي وتدوس على صور لترامب في بغداد

وبرغم تبني ترامب حملة «الضغط الأقصى» على إيران، إلا أنّه أعلن الإثنين أنّ إدارته لا تسعى إلى تغيير النظام في طهران. وقال «نحن نسعى إلى زوال الأسلحة النووية. لا أسعى لإيذاء إيران إطلاقًا».

وكان الرئيس الإيراني أكد مرارًا أنّ أي مفاوضات مع الولايات المتحدة لن تحصل في حال لم ترفع عقوباتها وتعود مجددًا إلى الاتفاق النووي.