السعودية تتصدى لـ«أهداف جوية» قرب مكة

الحجاج في مكة المكرمة, 15 أغسطس 2018 (أ ف ب)

أعلن التحالف العسكري الذي تقوده الرياض في اليمن أن الدفاعات الجوية السعودية تصدّت صباح الإثنين لـ«أهداف جوية» في سماء المملكة في منطقة تقع فيها مكة المكرمة، دون أن يحدّد طبيعة هذه الأهداف.

وقال المتحدث باسم «تحالف دعم الشرعية في اليمن» العقيد الركن تركي المالكي في بيان إنّه «صباح الإثنين، رصدت منظومات الدفاع الجوي الملكي السعودي أهدافًا جويةً تحلّق على مناطق محظورة بمحافظة جدة ومحافظة الطائف»، مضيفًا أنه «تم التعامل معها وفق ما يقتضيه الموقف»، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية الحكومية.

السعودية تقول إنها تسعى لمنع نشوب حرب والكرة في ملعب إيران

وخلال الأسبوع الماضي شن الحوثيون المقرّبون من إيران، هجومًا ضد محطتي ضخ لخط أنابيب نفط رئيسي في السعودية غرب الرياض بطائرات من دون طيار، مما أدى إلى إيقاف ضخ النفط فيه لساعات.

واتّهمت السعودية إيران بإعطاء الأوامر للحوثيين بمهاجمة منشآتها النفطية.

ولم يعلن المتمردون عبر قناة «المسيرة» الناطقة باسمهم مسؤوليتهم عن «الأهداف الجوية» التي تصدّت لها الدفاعات السعودية في المنطقة التي تضم مكة.

وقال المتحدث باسم المتمردين، محمد عبدالسلام «أي عملية لوزارة الدفاع يتم الإعلان عنها ولا حرج لدينا عند القيام بأي عملية دفاعًا عن شعبنا وأرضنا»، معتبرًا أن «ادّعاء العدو باستهداف منطقة الطائف هو محاولة فاشلة للسعودية للخروج من الورطة التي وضعت نفسها فيها»، مضيفًا أن «استهداف المدنيين والمناطق المقدسة هو أمر منافٍ لأخلاقيات» المتمردين.

وسبق وأن استهدف الحوثيون المملكة بعشرات الصواريخ البالستية وبطائرات من دون طيار، منذ بدء عمليات التحالف بقيادة السعودية في اليمن دعمًا لقوات الحكومة المعترف بها دوليًا في مارس 2015.