أميركا تحمّل المجلس العسكري السوداني مسؤولية مقتل 6 أشخاص خلال تظاهرات

ألقت الولايات المتحدة باللوم على المجلس العسكري الانتقالي في السودان بعد مقتل ستة أشخاص خلال أحداث العنف الدامية التي وقعت الاثنين، حسبما قالت السفارة الأميركية بالخرطوم في بيان الثلاثاء.

وقال البيان «الهجمات المأساوية أمس على المتظاهرين والتي أدت إلى مقتل ستة أشخاص على الأقل وجرح مائة أو أكثر، من الواضح أنها كانت نتيجة محاولة المجلس العسكري الانتقالي فرض إرادته على المتظاهرين بمحاولته إزالة المتاريس».

قُتل ضابط سوداني وخمسة متظاهرين في إطلاق نار وقع مساء الإثنين في ساحة الاعتصام بالخرطوم، حسبما أعلنت مصادر عسكرية وطبية.

وقالت لجنة الأطباء المرتبطة بحركة الاحتجاج في بيان إنّ أربعة شهداء إضافيين سقطوا بطلقات في الرأس والصدر، وذلك بعيد إعلانها مقتل متظاهر أول بالرصاص، وإعلان المجلس العسكري الحاكم مقتل ضابط بالرصاص أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط